النشاط الإثرائي ( اللاصفي )

 

يمثل النشاط الإثرائي (اللاصفي) مجالاً إضافياً لتعليم أو تعزيز تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها ؛ وذلك بإتاحة الفرصة للطلاب من ممارسة اللغة خارج الصف حيث يستخدمون اللغة في المواقف الحياتية المختلفة وذلك يقوي صلتهم ويزيد من حبهم للغة العربية الأمر الذي يجعل تلقائية ممارسة تنمي مهاراتها لديهم وذلك بالاستفادة من وسائل كثيرة لم تكن متوافرة في الفصل .

لعل هذا النشاط يضيف ميدان آخر لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بالأنشطة المختلفة والمتنوعة التي تقدم للطلاب .

الأهداف :

1. تهيئة مواقف خارج الصف تساهم في تعليم العربية للناطقين بغيرها .

2. تنمية المهارات اللغوية من خلال الممارسة الحقيقية في المواقف المختلفة .

3. التعرف على أساليب وطرق جديدة تؤدي إلى تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها .

4. الإستفادة من معرفة المواقع المختلفة من زيادة معجم الطالب وتنمية مهاراته اللغوية.

5. تزكية زوق الطلاب وربطهم بعلاقات اجتماعية طبية مع بعضهم البعض ومع أساتذتهم والجامعة .

محتوى النشاط :

يشتمل هذا النشاط أنشطة متنوعة تحوي الآتي :

1. أنشطة ثقافية : عروض فيديو ، جمعيات أدبية ، ألعاب لغوية صحف ، ... الخ

2. أنشطة اجتماعية ، زيارات ، رحلات ، .... الخ

3. أنشطة رياضية : تمارين ، مباريات ودية ، دوري .

أساليب تقديم الأنشطة :

تقدم الأنشطة وفق خطوات معينة يتبعها الأستاذ الذي يدير النشاط وتتمثل مجمل الخطوات في الآتي :

1. مقدمة عن النشاط يقدمه الأستاذ .

2. تقديم الموضوع .

3. محادثة شفوية حول النشاط المقدم .

4. تعبير شفاهي أو مكتوب حول موضوع النشاط .

تقويم النشاط :

في نهاية الفصل الدراسي تجمع تقارير النشاط في تقرير واحد وتناقش ويقوم النشاط من خلال هذا التقرير .

هيكل النشاط الإثرائي :

- منسق النشاط الإثرائي .

- مشرفو المستويات .

الحياة الجامعية :

- هيئة التدريس من ذوي الكفايات العلمية العليا .

- نشاطات لا صفية تشمل الزيارات والرحلات إلى الأماكن التاريخية والترفيهية والأثرية والتعليمية .

- مكتبة مزودة بالكتب المناسبة لمستويات الطلاب اللغوية .